معتمدية اللاجئين بدارفور والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين تؤكدان دعمهما لخدمات اللاجئين بجنوب دارفور

ناقش مساعد معتمد مساعد اللاجئين لولايات دارفور الفرشة مجيب الرحمن محمد يعقوب رزق لدى لقائه أمس بمدينة نيالا بمدير مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بجنوب دارفور السيدة ملييكا بحضور مدير المعتمدية بالولاية الأستاذ رحمة مهنا دوبي. ناقش عددا من القضايا ذات الإهتمام المشترك التي تهم المؤسستين فيما يتعلق بتقديم الخدمات الضرورية والحماية للاجئين . وإستمع مساعد المعتمد إلى تقرير مفصل من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للمشروعات الخدمية التي تم تنفيذها في خطة العام 2022 م، فضلا عن ملامح من إسترتيجية المفوضية على المستوى المحلي في مجال توزيع الغذاء والتعليم والصحة وحماية الأطفال والعون القانوني مع الشركاء في المنظمات والمؤسسات الحكومية. وأشارت ملييكا إلى التحديات التي تواجه العمل في برامج تسجيل اللاجئين من خلال صعوبة الوصول إلى المناطق النائية، إضافة إلى عدم تواجد بعض اللاجئين بمواقعهم أثناء التسجيل . لافتة إلى المجهودات التي تمت مع سلطات الهجرة والجوازات بالإضافة إلى صعوبة حصول اللاجئين على وثائق السفر وذلك لتمركزها فى الخرطوم . ونوهت مديرة المفوضية السامية إلى النقص الكبير في التمويل الأمر الذي أدى إنخفاص الخدمات المقدمه للاجئين من قبل المفوضية وخاصة برنامج الغذاء العالمي وذلك نتيجة لضعف التمويل و إنعاكسات الأوضاع الإقتصادية العالمية . فيما أكد مساعد معتمد اللاجئين لولايات دارفور ضرورة سد النقص المتعلق بالخدمات والعمل إيجاد منظمات لديها القدرة والامكانيات للمساهمة معالجة الأوضاع الإنسانية المتردية وخاصة الجانب الصحى مؤكدآ حرصه اللامحدود تجاه دفع الجهود المشتركة مع الجهات ذات الصلة بالتنسيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين دعما لتقديم خدمات التعليم والصحة والغذاء والايواء والعمل على إصدار المستندات الثبوتية التى ظلت المعتمدية تسعى من أجل توفيرها رغم الصعوبات التي تواجهها.